كلّ المغامرات انتهت؟
كلّ المغامرات انتهت. لا مكان للمواقف البطولية. وُلدنا جميعًا بعد فوات الأوان ولم نعُد نملك خياراً سوى اتّباع مسار شقّه عابرون من قَبلِنا.
كلمة السر
كلمة السر
كلمة السر
كلمة السر
كلمة السر
سينماتيك
جغل بيزنطي
كلمة السر
كلمة السر
فنون وجنون
إصطناعي
معلّقات
1948
فنون وجنون

العدد 26

"كل المغامرات انتهت؟"

كلّ المغامرات انتهت. لا مكان للمواقف البطولية. وُلدنا جميعًا بعد فوات الأوان ولم نعُد نملك خياراً سوى اتّباع مسار شقّه عابرون من قَبلِنا. هل فعلاً انتهت كلّ المغامرات؟ يتردد، كصافرة إنذار، صدى شعار كُتِب على حائط منذ أكثر من نصف قرن: "في مجتمع ألغى كل المغامرات، المغامرة الوحيدة المتبقية هي إلغاء ذلك المجتمع." حتى هنا، نردّد شعاراً لم نصنعه نحن. كل شيء يبدأ بسؤال بسيط: لماذا المغامرة؟ اكتب مغامرتك...


يمكنكم تصفّح النسخة الورقيّة بصيغة PDF

أنقر هنا
من الأعداد السابقة