نحو سرديّة أمامية جديدة: دُر
وأد النّظام بعد ترنّحه لا يكون إلّا من خلال فهمه جيّدًا، والابتعاد عن الدّلع من أجل خوض صراع مباشر مع تقنيّات السّلطة الرّقابيّة والعقابية
زوم
جغل بيزنطي
تقرير ومصير
سينماتيك
تقرير ومصير
كلمة السر
كلمة السر
كلمة السر
كلمة السر
كلمة السر
فنون وجنون
فنون وجنون
معلّقات
معلّقات

العدد 16

"العودة إلى النورمال"

في العدد السابق من رحلة (معاً إلى العيادة النفسية) همهَم "فيكتور فرانكل" في آذاننا الجملة التالية: "لا شيء يمكنه أن يسلبنا تجارب حياتنا". والله واقتنعنا معه! وبما أن التجارب تؤدي إلى تجارب مختلفة كذلك، وجب علينا أن نجرب إظهار نيّتنا في قطع الوصل مع المحركات والدوافع التي تعيد إنتاج التجربة البكر - الكتابة هنا معاكسة للعدد السابق حيث كانت تطهيرية، أما هنا فهي حادة كالبَنسَة.
“Rupture”: نسف سردية الحدث، بمعنى نسف قواعد المعتاد - "النورمال". هدم خطاب التعزية المواسي "كل شيء سيكون على ما يرام" (ما معنى على ما يرام؟ من أخبرك؟). وبالتالي، قررنا في هذا العدد أن نتوّغل أكثر، أن نفتح صدرنا للاحتمالات المستقبلية بلا خوف، أن لا ننظر إلى الوراء - العادي - بعينٍ دامعةٍ تغبش رؤيتها التجارب الجديدة بحاجز المخاطرة. لا عودة إلى الوراء، لأن هذا الجمود ثقيل علينا ولا يجب أن تبقى وطأته متجذرة تحت لحاف الأمن والأمان. نحن كإتحاد منشقين عن قوى الأمر الواقع سنصوّب عليه، تباً!


يمكنكم تصفّح النسخة الشهريّة بصيغة PDF

أنقر هنا
من الأعداد السابقة